الشرطة البلغارية تحقق مع روماني من أصل أوكراني في مقتل الصحفية فيكتوريا مارينوفا

نسخة للطباعة2018.10.11

قالت الشرطة البلغارية، أنها أوقفت مواطنا رومانيا من أصل أوكراني، في إطار التحقيقات الجارية حول مقتل الصحفية الاستقصائية، فيكتوريا مارينوفا.

وأعلنت الشرطة أنها ستحتجز الشخص لمدة 24 ساعة، وأنها تتحرى عن إمكانية وجود دوافع لديه لقتل الضحية.

وقد عُثر على جثة الصحفية (30 عاما)، في متنزه قرب نهر الدانوب، في مدينة "روسي" مسقط رأسها، السبت. وقال ممثلون عن الادعاء إنها تعرضت للاغتصاب والضرب ثم قتلت خنقا.

"نتحرى ذرائعه.."

وقال تيودور أتاناسوف، رئيس الشرطة في إقليم "روسي": "لدينا في الحجز شخص نتحرى ذرائعه، وحتى الآن ليس هناك مشتبها به".

وأضاف أتاناسوف إن الشرطة لا تزال تستجوبه معه في إطار التحقيقات.

وكان سياسيون بارزون في الاتحاد الأوروبي ونشطاء في مجال الإعلام بلغاريا قد حثوا، الاثنين، على إجراء تحقيق سريع في مقتل مارينوفا.

قضية فساد محتملة

وركزت سائل الإعلام على القضية التي كانت مارينوفا تتناولها في الآونة الأخيرة، ففي آخر حلقة من برنامجها التلفزيوني في 30 سبتمبر/أيلول، استضافت مارينوفا صحفيين كانا يحققان في قضية فساد محتملة تتعلق بأموال من الاتحاد الأوروبي.

ووعدت الصحفية بأن يقوم برنامجها (ديتيكتور) بالمزيد من الجهود الاستقصائية من جانبها في القضية.

رويترز

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.